كتاب اجعلني مليونير ، ماهو السر الذي يمتلكه كل مليونير في العالم، كيف تكون مليونير بخطوات تمتلكها وكيف تضمن الحصول على الثروة بخطوات سهلة فعلها كل ثري في العالم : https://payhip.com/b/4Nzi


ماهي اسمى الاحاسيس البشرية وكيف نصل اليها؟ ماهي صفات الانسان الحر؟
رابط الجزء الاول https://payhip.com/b/QyrY


أفضل دايت لخسارة الدهون ، أفضل دايت لتخفيف الوزن ،

أفضل دايت لبناء العضلات ، أفضل طريقة لزيادة الوزن https://payhip.com/b/wFOy

المواضيع الأخيرة

» عائلة الشيطان
الإثنين يناير 11, 2016 6:04 am من طرف carmilo_ww

»  full body workout program
الجمعة ديسمبر 11, 2015 10:39 pm من طرف carmilo_ww

» تناول مزيداً من الطعام لفقدان الوزن واشرب القهوة لنوم أفضل... نصائح غريبة وحقيقية
الإثنين أغسطس 10, 2015 2:53 pm من طرف carmilo_ww

» كيفية التأكد من مصداقية موقع عند الشراء من الإنترنت ؟
الإثنين يونيو 08, 2015 6:24 pm من طرف carmilo_ww

» تعليم الأطفال فنون الدفاع عن النفس
الجمعة مارس 20, 2015 5:00 pm من طرف carmilo_ww

» الحصول على وظيفة وكيفية اختيار الوظيفة المناسبة
الخميس مارس 12, 2015 4:36 pm من طرف carmilo_ww

» أفضل دايت لخسارة الدهون ، أفضل دايت لتخفيف الوزن ، أفضل دايت لبناء العضلات ، أفضل طريقة لزيادة الوزن
الإثنين فبراير 23, 2015 10:44 pm من طرف carmilo_ww

» أحرار السماء، كتاب يتحدث عن اسمى الاحاسيس البشرية freedom of the sky
السبت فبراير 21, 2015 7:53 pm من طرف carmilo_ww

» كتاب : اجعلني مليونير make me a MILLIONAIRE
السبت فبراير 21, 2015 7:49 pm من طرف carmilo_ww

» د. أحمد عمارة \ لاتحزن
الإثنين أكتوبر 13, 2014 6:24 pm من طرف carmilo_ww

» قوة العطاء
الإثنين أكتوبر 13, 2014 5:57 pm من طرف carmilo_ww

» فيديو تحفيزي لبناء الطاقة الإيجابية
الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 5:25 am من طرف carmilo_ww

» كيف تحل مشاكلك بسهولة
الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 5:12 am من طرف carmilo_ww

» أهمية الخيال في تغيير الواقع
الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 5:07 am من طرف carmilo_ww

» هل يجب بناء العضلات للدفاع عن النفس ؟
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 4:36 am من طرف carmilo_ww

» أفضل مكمل بروتين ممتاز للتقسيم وحرق الدهون reflex DIET PROTEIN
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 3:37 am من طرف carmilo_ww

» كيف تشعر بالراحة ؟
السبت أغسطس 23, 2014 6:45 pm من طرف carmilo_ww

» الإدراك ، وجود الله ، وعدالة الله
الجمعة يوليو 25, 2014 5:17 pm من طرف carmilo_ww

» أقوى برنامج تمارين حرق الدهون على الإطلاق بوقت قصير best fat burning program in very short time
الخميس يوليو 24, 2014 5:36 pm من طرف carmilo_ww

» نصدق من ؟ كيف نثق بكلامهم ؟
الثلاثاء يوليو 22, 2014 4:41 pm من طرف carmilo_ww

» محتار في اختيار الدايت الصحيح ؟ ماهو البرنامج الغذائي المناسب؟
الإثنين يوليو 21, 2014 11:06 pm من طرف carmilo_ww

» فيديو تمارين فتح الحوض
الجمعة يوليو 18, 2014 5:27 pm من طرف carmilo_ww

» كيف تستخدم جسمك كسلاح ؟ تعلم الدفاع عن النفس بسهولة human weapon, easy self defense Technique
الجمعة يوليو 18, 2014 12:50 am من طرف carmilo_ww

» أهمية الكاربوهيدرات في البرنامج الغذائي ( الدايت )
الثلاثاء يوليو 15, 2014 10:55 pm من طرف carmilo_ww

» كيف تبدأ مشروع ناجح ؟
الأحد يونيو 15, 2014 6:22 pm من طرف carmilo_ww

Website health for khawlacreepa.sportboard.net

    التوازن الدقيق في الأرض يدحض الصدفة

    شاطر

    carmilo_ww
    الإدارة

    عدد المساهمات : 3331
    تاريخ التسجيل : 23/08/2009
    العمر : 26
    09062011

    التوازن الدقيق في الأرض يدحض الصدفة

    مُساهمة من طرف carmilo_ww

    الأرض كوكب يعج بالحياة يحوي الكثير من الأنظمة المعقدة التي تعمل مع بعضها بشكل متكامل بدون أي توقف. وعندما نقارن الأرض بالكواكب الأخرى، يتضح من النظرة الأولى أن الأرض تتميز بتصميم خاص لحياة البشر. فقد بنيت بتوازن دقيق و الحياة تغلب على كل بقعة من بِقاع الأرض، من أعالي الغلاف الجوي حتى أعماق الأرض.



    بضع اكتشافات فقط من ملايين هذه التوازنات الدقيقة كافية لتُرينا أن هذا العالم قد صُمم خِصيصاً لنا.
    واحد من أهم هذه التوازنات في كوكبنا هذا هو هذا الغلاف الجوي الذي يحيط بنا. الغلاف الجوي للأرض يحافظ على أنسب الغازات بأنسب النِسب التي ليست اللازمة لبقاء البشر فحسب، بل لكل الكائنات الحية على الأرض.
    إن نسبة 77% من النيتروجين و 21% من الأوكسجين و 1% من ثاني أُكسيد الكربون بالإضافة إلى باقي الغازات الموجودة في الغلاف الجوي تمثل الأرقام المُثلى اللازمة لبقاء الكائنات الحية.
    الأوكسجين، الغاز الفعّال بالنسبة للكائنات الحية، الذي يساعد طعامنا لينضج ثم ليتحول إلى طاقة في أجسدنا.
    إذا ازدادت كمية الأوكسجين في الغلاف الجوي عن 21% ، الخلايا في أجسادنا بسرعة ستبدأ تتحمل تخريب أكثر.كما أن جزيآت الهيدروكربون اللازمة للحياة سوف تتدمر. أما إذا نقصت هذه الكمية، سوف يتسبب ذلك بصعوبة في تنفسنا، و الطعام الذي نأكله لن يتحول إلى طاقة. إذا، نسبة 21% من الأوكسجين في الغلاف الجوي هي الكمية الأكثر تناسباً للحياة.
    ليس الأوكسجين فقط، الغازات الأخرى مثل النيتروجين و ثاني أكسيد الكربون أيضاً قد أُعِدا بكميات مثالية لاحتياجات الكائنات الحية و لاستمرار الحياة. كمية النيتروجين في الغلاف الجوي لها النسبة المثالية لتوازن آثار حرق الأوكسجين مع أضراره.
    هذه النسبة تُمثل القيمة اللازمة و الأنسب للتركيب الضوئي، و الذي هو جوهر طاقة الحياة على الأرض. فوق ذلك، كمية ثاني أكسيد الكربون لها القيمة الأنسب اللازمة للحفاظ على استقرار حرارة سطح الأرض و لتعيق خسارة الحرارة و خصوصاً في الليل. هذا الغاز يُؤلف 1% من الغلاف لجوي، يغطي الأرض كلحاف أو كدرع يقي من خسارة الحرارة في الفضاء. إذا ازدادت هذه الكمية، ستزداد درجة حرارة الأرض بشكل مفرط، مسببتاً تقلب مناخي و تحرض تهديدات خطيرة ضدّ الكائنات الحية.
    هذا التناسب يبقى ثابتاً بفضل النظم الكاملة. كالنبات الذي يغطي الأرض يحول ثاني أكسيد الكربون إلى أكسجين، منتجتاً 190 مليون طن كل يوم. و كذلك التناسب بالنسبة لباقي الغازات التي تبقى ثابتة في الأرض بمساعدة ترابط الأنظمة المعقدة. إذن الحياة مدعّمة.
    بالإضافة إلى تثبيت النسب المثالية من امتزاج الغازات اللازمة للحياة، فإن الآلية اللازمة للحفظ والحماية قد خلقت معه و أي توقف في هذا التوازن ولو للحظة أو أي اختلاف في النسب ولو لمدة قصيرة سيؤدي إلى دمار كبير في الحياة حتى الآن ذلك لم يحصل . كما أن تشكيل هذه الغازات هي تماماً الكمية التي نحتاج، و الحماية الدائمة لهذه النسب تشير إلى إبداع الخلق.



    وفي نفس الوقت، للأرض الحجم المثالي من حيت الكتلة لتتمسك بغلافها الجوي. إذا نقصت هذه الكتلة قليلاً ، ستكون قوة الجاذبية غير كافية و الغلاف الجوي سيتبدد في الفضاء. أما إذا ازدادت كتلتها قليلاً، فإن قوة الجاذبية ستزداد بشكل كبير و ستتشرب الأرض كل الغازات الموجودة في الغلاف الجوي. هناك عدد كبير لا يصدق من الشروط اللازمة لتشكيل الغلاف الجوي كما هو موجود في عالمنا الحاضر وكل هذه الشروط يجب أن توجد معاً لكي نكون قادرين أن نتحدث عن الحياة.

    ولقد ذكِرَ خلق هذا التناسب الدقيق و هذا التوازن في السماء في الآية السابعة من سورة الرحمن في القرآن الكريم قال الله تعلى:

    { وَالسَّمَاء رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ }

    إن معظم الناس يقضون حياتهم غير مبالين بالتوازن الدقيق و الضبط البارع في المكونات الغازية للغلاف الجوي أو المسافة بين الأرض و الشمس أو حتى حركة الكواكب. إنهم يجهلون عظمة المعنى لهذه التوازنات و التوافُقات في حياتهم. بينما أن أي خلل مهما يكن صغيراً في أي من هذه التنظيمات سيتسبب بمشاكل قاسية في ما يتعلق بوجود وبقاء الجنس البشري.

    هناك كثير من التوازنات الأخرى التي وجدت على الأرض لأجل المجتمعات الحية:

    على سبيل المثال، إذا أصبحت الجاذبية أقوى أكثر من القيمة الحالية، سيحتفظ الغلاف الجوي بكثير من غاز الأمونيا و غاز الميتان السامين، و ذلك يعني نهاية الحياة. أما إذا أصبحت أضعف، فإن الغلاف الجوي للأرض سيخسر الكثير من الماء، و الحياة على الأرض ستصبح مستحيلة.

    كما أن ثِخن القشرة الأرضية يحوي نوع آخر من التوازن الدقيق في الأرض. لو كانت القشرة الأرضية أثخن، فإن الكثير من الأوكسجين سينتقل من الغلاف الجوي إلى القشرة الأرضية و هذا سيؤدي إلى تأثيرات خطيرة على الحياة البشرية.

    أما إذا تحقق العكس و كانت القشرة الأرضية أرقّ، ستنشط البراكين و عندئذٍ سيكون من الصعب أن توجد حياة.

    و أيضاً، التوازن في طبقة الأوزون في الغلاف الجوي هو أمر حاسم في حياة البشر، لأنه إذا كانت أشد سمكاً قليلاً من وضعها الحالي ، فإن حرارة سطح الكرة الأرضية ستكون مخفضة جداً. أما إذا كانت أرقّ بقليل فإن حرارة سطح الأرض ستكون مرتفعة جداً، و سينفذ الكثير الكثير من الأشعة فوق البنفسجية.
    في الحقيقة، إن فقدان حتى واحد من هذه التوازنات سيضع نهاية للحياة على الأرض.
    و من ناحية أخرى، لقد خلق اللهُ الكون بحكمته و قوته المطلقة، و صمم الأرض خصيصاً للحياة البشرية. ومع ذلك فإن معظم الناس يستخفـّون بهذه الحقائق و يمضون معظم حياتهم جاهلين بهذه الوقائع. في القرآن الكريم ذكـّر الله الناسَ بنعمتهِ و فضله في الآية 13 من سورة فاطر:
    {يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُّسَمًّى ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ }
    و بنظرة سريعة لملايين الكواكب الميتة في الفضاء سيظهر أن التوازن الدقيق الضروري للحياة ليس نتيجة لشروط عشوائية. هذه الشروط اللازمة للحياة معقدة جداً و لا يمكن أن تتكون من تلقاء نفسها أو عن طريق الصدفة، و هذه الشروط خاصة للحياة فقط.
    إن هذه التوازنات التي قد وصفناها بإيجاز حتى الآن ما هي إلا القليل من ملايين التوازنات المترابطة و المعقدة، و بوجودها استطاع الناس الحياة أمن و طمأنينة على الأرض.

    إن إظهار جزء فقط من التوازن و التناغم على الأرض يكون كافي للاستدلال على عظمة الله الذي بيده كل خلق كل شي حتى أدّق تفصيل في الكون، بدون شك إن من المستحيل لأي شخص أو أي كائن حي أخر أن يبني مثل هذا التوازن الهائل، ولا حتى جزء صغير منه كالذرة أو العناصر أو الجزيئات أو الغازات التي تحتاج إلى إنشاء ترتيب يعتمد على حسابات و معايير معقدة إلى أبعد الحدود، مثل جودة المخلوقات الموجودة. ذلك لأن الأعمال كالتخطيط و التنسيق و التدبير و الحساب يمكن أن تحَقق فقط بالكائنات التي تملك الحكمة و المعرفة و القدرة. لكن من رتب و خطط و نظم الكون بأسره ليناسب الحياة البشرية على كوكب مثل الأرض ومن دعّم الحياة باتزان و تناسب دقيق تلقائي هو الله من له الحكمة و العلم و القوة اللانهائية.

    في القرآن الكريم يقول أن من له عقل هو من كان قادراً أن يدرك هذه الحقائق، قال تعالى:


    { إن في خلق السماوات والأرض و اختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب * الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السماوات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك فقنا عذاب النار }



    مقارنة بسيطة بين حال الأرض أثناء زيادة أو نقصان إحدى مكونات هذا الكوكب الرائع..........
    مما يوضح عظمة الخالق الأحد الذى خلق كل شئ بحسبان.


    مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

    مُساهمة في الخميس يونيو 09, 2011 6:49 pm من طرف صالح الرويعي

    مشكور عمي على الموضوع

    بارك الله بيك

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 1:44 pm