كتاب اجعلني مليونير ، ماهو السر الذي يمتلكه كل مليونير في العالم، كيف تكون مليونير بخطوات تمتلكها وكيف تضمن الحصول على الثروة بخطوات سهلة فعلها كل ثري في العالم : https://payhip.com/b/4Nzi


ماهي اسمى الاحاسيس البشرية وكيف نصل اليها؟ ماهي صفات الانسان الحر؟
رابط الجزء الاول https://payhip.com/b/QyrY


أفضل دايت لخسارة الدهون ، أفضل دايت لتخفيف الوزن ،

أفضل دايت لبناء العضلات ، أفضل طريقة لزيادة الوزن https://payhip.com/b/wFOy

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» وأما بنعمة ربك فحدث / د.أحمد عمارة
الأحد سبتمبر 17, 2017 10:35 pm من طرف Harmman420

» فيديو أسئلة وإجابات مهمة عن بداية الخلق / دكتور احمد عمارة
الأربعاء سبتمبر 13, 2017 7:27 pm من طرف Harmman420

» عائلة الشيطان
الإثنين يناير 11, 2016 6:04 am من طرف Harmman420

»  full body workout program
الجمعة ديسمبر 11, 2015 10:39 pm من طرف Harmman420

» تناول مزيداً من الطعام لفقدان الوزن واشرب القهوة لنوم أفضل... نصائح غريبة وحقيقية
الإثنين أغسطس 10, 2015 2:53 pm من طرف Harmman420

» كيفية التأكد من مصداقية موقع عند الشراء من الإنترنت ؟
الإثنين يونيو 08, 2015 6:24 pm من طرف Harmman420

» تعليم الأطفال فنون الدفاع عن النفس
الجمعة مارس 20, 2015 5:00 pm من طرف Harmman420

» الحصول على وظيفة وكيفية اختيار الوظيفة المناسبة
الخميس مارس 12, 2015 4:36 pm من طرف Harmman420

» أفضل دايت لخسارة الدهون ، أفضل دايت لتخفيف الوزن ، أفضل دايت لبناء العضلات ، أفضل طريقة لزيادة الوزن
الإثنين فبراير 23, 2015 10:44 pm من طرف Harmman420

» أحرار السماء، كتاب يتحدث عن اسمى الاحاسيس البشرية freedom of the sky
السبت فبراير 21, 2015 7:53 pm من طرف Harmman420

» كتاب : اجعلني مليونير make me a MILLIONAIRE
السبت فبراير 21, 2015 7:49 pm من طرف Harmman420

» د. أحمد عمارة \ لاتحزن
الإثنين أكتوبر 13, 2014 6:24 pm من طرف Harmman420

» قوة العطاء
الإثنين أكتوبر 13, 2014 5:57 pm من طرف Harmman420

» فيديو تحفيزي لبناء الطاقة الإيجابية
الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 5:25 am من طرف Harmman420

» كيف تحل مشاكلك بسهولة
الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 5:12 am من طرف Harmman420

» أهمية الخيال في تغيير الواقع
الثلاثاء سبتمبر 23, 2014 5:07 am من طرف Harmman420

» هل يجب بناء العضلات للدفاع عن النفس ؟
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 4:36 am من طرف Harmman420

» أفضل مكمل بروتين ممتاز للتقسيم وحرق الدهون reflex DIET PROTEIN
الأربعاء سبتمبر 10, 2014 3:37 am من طرف Harmman420

» كيف تشعر بالراحة ؟
السبت أغسطس 23, 2014 6:45 pm من طرف Harmman420

» الإدراك ، وجود الله ، وعدالة الله
الجمعة يوليو 25, 2014 5:17 pm من طرف Harmman420

» أقوى برنامج تمارين حرق الدهون على الإطلاق بوقت قصير best fat burning program in very short time
الخميس يوليو 24, 2014 5:36 pm من طرف Harmman420

» نصدق من ؟ كيف نثق بكلامهم ؟
الثلاثاء يوليو 22, 2014 4:41 pm من طرف Harmman420

» محتار في اختيار الدايت الصحيح ؟ ماهو البرنامج الغذائي المناسب؟
الإثنين يوليو 21, 2014 11:06 pm من طرف Harmman420

» فيديو تمارين فتح الحوض
الجمعة يوليو 18, 2014 5:27 pm من طرف Harmman420

» كيف تستخدم جسمك كسلاح ؟ تعلم الدفاع عن النفس بسهولة human weapon, easy self defense Technique
الجمعة يوليو 18, 2014 12:50 am من طرف Harmman420

Website health for khawlacreepa.sportboard.net

    كيف تطور موهبة الطفل في السباحة

    شاطر
    avatar
    [я][y][α][и][α]معاك-مرتاح
    الإدارة

    عدد المساهمات : 414
    تاريخ التسجيل : 13/11/2009
    العمر : 23

    كيف تطور موهبة الطفل في السباحة

    مُساهمة من طرف [я][y][α][и][α]معاك-مرتاح في الثلاثاء مايو 28, 2013 12:12 pm

    تطلب الوصول الي المستوي الرياضي القمي فترة طويلة من التدريب قد تمتد لعدة سنوات ـ لذا يجب أن يبدأ التدريب من السن الذي أتفق عليه العلماء والمتخصصين علي أنه السن المناسب للنشاط المعين ، وذلك لإمكانية إكسابه الأداء المناسب كما يجب أن تتضح صلاحية الطفل للنشاط المعين أثناء نمو الطفل مع عدم إهمال أو إغفال أن كل طفل ينمو بشكل مختلف عن الاخر ـ فهناك أختلافات جديرة بالذكر في المقدرات البدنية في المراحل السنية المختلفة لدي مختلف الأفراد . وفي الاونة الأخيرة خطت عملية إختيار المواهب والصالحين للاعداد للأنشطة المعنية إهتماماً بالغا حيث أن عملية إختيار وتنمية المواهب لدي الأطفال الصغار في مختلف أنواع الأنشطة عملية لا تخضع لظروف الصدفة ولكنها أصبحت علمية هناك اتفقات معينة عليها ـ ومن هذا المنطلق أصبح هناك مدخل علمي اتضح تدريجيا خلال الآونة الأخيرة ومن الأمثلة المعروفة في هذا الصدد ما قام به العالم الروماني جرجيدي والذي أهتم أهتماماً بالغا بهذا الموضوع ووضع تصوراً خاصاً بالمفاهيم والأساسيات المتعددة والخاصة بكيفية البحث عن الموهبة وتطويرها حددها في النقاط الأساسية الآتية ( الفطرة والوراثة ، العمر البيولوجي ، والسن المناسب للنشاط المعين ) وأولي البروفيسير الروماني هذه النقاط بالدراسة العميقة .

    النواحي الوراثية :
    اولا : إن تأثير البيئة الخارجية علي الوراثة وكيفية حدوث هذا التأثير ـ يمكن أن يمدنا بإمكانيات متعددة حول عملية تطوير الأطفال _ حيث يجب علينا أن نتفهم جيداً أن الخصائص الفطرية أو الوراثية مثل الطول والأطراف والسرعة والتوافق لا تتأثر بالبيئة الخارجية وعلي ذلك لا تدخل ضمن نطاق الأبعاد البدنية ولا يمكن استخدمها مع الخصائص البدنية الأخري والتي تعتبر كنتاج لتأثير البيئة الخارجية مثل وزن الجسم والتحمل والقوة .
    ثانياً : يجب أن نضع في إعتبارنا أن تأثير البيئة الخارجية يمكن أن يؤدي أو يعطل المقدرات البيولوجية الفطرية للفرد ـ حيث أن التدريب وبعض العوامل الأخرى يمكن أن تغير بعض الخصائص الفطرية ولكن ليس بالشكل الذي يغير التركيب الوراثي للفرد ـ فالفرد الرياضي يمكن أن يصل إلي أقصي طاقة بدنية ولكن إذا كانت مقدرته الفطرية أو الوراثية محدودة وتوفر له المدرب الممتاز فلا يمكن علي الاطلاق أن يخلق منه بطلا ـ بتعبير آخر ـ إذا لم يولد الفرد بطلا يمكن أن يكون بطلاً .
    ومن الأشياء المهمة أن نضع المتطلبات الخاصة بكل نشاط معين ولذلك أهمية خاصة بالنسبة للغنشطة التي تعتمد كليا علي الفطرة البدنية والوظائف الجسمية والخصائص المورفولوجية .
    جدير بالذكر أنه يجب ألا تكون إختبارات الأنشطة التي تعتمد علي المقدرات الفطرية صارمة ـ فالطفل الذي لا يمتلك المقدرة في سن معين يمكن من خلال التدريب تطويرها فمن المعروف ان الاستخدام الصحيح لطرق التدريب يمكن أن يلعب دوراً في عملية التطوير مثل التحمل والزيادة في حجم العضلات .

    العمر البيولوجي :
    من الامور الشائعة أن نري طفلاً ضخما وقويا بمقارنته بزملائه في نفسش السن وهم عادة يتفوقون في الانشطة الرياضية وينظر لهم بمستقبل طيب كأبطال ومع ذلك فأنهم عندما يصلون إلي العمر الذي يتوقع فيه أن يصلوا إلي قمة المستوي يبدأ البعض منهم في الإبتعاد ويتلاشي لديهم الإحساس الرياضي ـ كما أن الأطفال الصغار الذين يتم إشتراكهم في الأنشطة الرياضيةو المعينة مبكرا يصلون إلي مستوي أعلي من قرنائهم من الاطفال الموهوبين .
    والسؤال الذي يبرز في هذا الصدد : هل تساعد الفروق بين العمر الزمني والعمر البيولوجي علي ذلك ؟
    فمن المعروف أنه يتم التوافق أو التطابق بين العمر الزمني والعمر البيولوجي عندما تبلغ النواحي الوظيفية والمورفولوجية في تطورها المستوي المحدد الخاص بهذا السن ـ ولكن هناك في أغلب الأحيان إنحرافات في إتجاه واحد أو أكثر ـ وعلي ذلك فأي إختبار يستند علي الأداء والعمر الزمني سوف يؤدي إلي اخطاء شديدة فالطفل ذو الاربعة عشر عاما الذي عمره البيولوجي علي سبيل المثل يقترب من 16 سنة يكون لدية ميزة إلي جانب آداءه الذي يقارن بالعمر الزمني المماثل ـ هنا ـ يجب أن نضع في إعتبارنا القدرة الفطرية للاطفال الذين تطورا مبكرا ـ أما إذا كانت القدرة الفطرية للاطفال الذين تطورا مبكرا ـ اما إذا كانت القدرة الفطرية محدودة فأنهم سوف يفقدون ميزتهم .
    وبتعبير آخر عندما يماثل العمر الزمني العمر البيولوجي يفقد الأطفال الذين تم تطورهم مبكرا ميزتهم عندما يماثل العمر الزمني مع العمر البيولوجي ـ كما أن كثيرا من الابطال الذين أرقاماً قياسية كان عمرهم البيولوجي أكبر من عمرهم الزمني أو كان العمر البيولوجي مبكرا في تطويره عن غيرهم .
    وجدير بالذكر أن آدائهم كان ليس نتيجة للتدريب والتصميم والرغبة في الفوز ........ الخ ، ولكن كان نتيجة الميزة التي اكتسبوها من خلال العمر البيولوجي والمميزات البيولوجية المختلفة .
    أما المجموعة الأخرى من المتأخرين فأنها تواجه المنافسة بأي شكل مع من هم يتدربون بعنف ولكن تطورهم يتسم بالبطئ والكل يناضل ويكافح من أجل الأرتفاع بمستواهم الرياضي فالنصر ليس سهل المنال .
    وللعمل علي الاقلال من الملاحظات السابقة فب البحث عن المواهب يجب أن يكون هناك دليل صارم ودقيق في تحديد العمر البيولوجي والتطور حيث يعتبر ذلك أمراً جوهرياً في ذلك الصدد ويعتمد ذلك علي بعض القياسات البدنية ( المعيار الجسمي ) وتطور الغدد ( المعيار الغددي ) وتحديد عمليات تشكيل العظام ( المحك البنائي ) أو المعيار البنائي ـ معيار التحول العظمي أو التمعظم ـ ويعتبر أسهل هذه الطرق هو المعيار الجسمي لأنه لا يتطلب أدوات قياس مكلفة فهو لا يتطلب سوى شخص متمرن إلي جانب أنه لا يتطلب وقتاً طويلاً ـ فالقياسات الجسمية عادة ما تعبر عن النمو الجسمي ، والوزن ويمكن ذلك من مقارنتها بالجداول الاحصائية للمراحل السنية المختلفة إلا أنه في بعض الاحيان لا تعطي هذه القياسات أي مؤشر أو تعبير عن قدرة النمو البدني التي يمكن أن يعتمد عليها ففي هذه الحالة يجب الأعتماد علي الدراسات الديناميكية للنمو خلال القياسات المتعددة والعمر البيولوجي عن طريق استخدم المعيار الخاص بالغدد الصماء وذلك عن طريق تحديد مدى ما وصلت إليه الغدد الصماء من تطور ويجب الاهتمام بالغدد الجنسية وتقارن هذه النتائج بالمعدلات الاحصائيه الخاصة بالعمر الزمني وبالرغم من أن هذه الطريقة أكثر دقة من القياسات الجسمية ألا أن المعيار الغددي ليس شائعا في استخدامه ويرجع ذلك لطبيعة المعقدة .
    أما بالنسبة للمحك أو المعيار الثالث الخاص بطريقة المتعظم أو التحول العظمى لتحديد العمر البييولوجى عن طريق تطور العظام فإنة فى معظم الاحيان ياتى بفاعلية كبيرة عن طريق أشعه اكس على عظام رسع اليد ثم مقارنتها بالمعايير والمعدلات الخاصة بالنمو – فالأطفال الذين مازلوا فى دور النمو فإن عظامهم ( رسغ اليد ) تشير عن امكانية النمو الثابت أو القياسات الطولية للجسم التى يمكن أن تساعد على التنبؤ – كما ان التطور الجيد للعظام يظهر من ناحية أخرى أن النمو قد قارب على الانتها أو يقترب من نهاية ووصلت القياسات الجسمية إلى الحد الاقصى لها .

    السن المناسب للختيار :
    هناك وجهات نظر متعارضة فيها يتعلق بالسن المناسب لبدء ممارسة الأنشطة المعنية ويذكر البروفسور جيورجسكيو georgescu أن كل نشاط أو مسابقة تتطلب سن خاص مناسب – ويمكن التوصل الى السن المناسب عندما تكون مقاييس الجسم وتطور المقدرات البدنية بلغ المرحلة التى تناسب متطلبات النشاط – وجدير بالذكر أن معرفه الاسس التى تستند عليها هذا النشاط تساعد فى انجاز هذا العمل – فعندما تقترب النواحى الوظيفية والمورفولوجية fms من تطورها الكامل يتضح ويظهر السن المناسب للأكتشاف المأمول – فعل سبيل المثال تعتمد الرشاقة على تطور التحليل الكيناتيكى فى المخ ويصل الفرد إليها فى سن 12 سنة – كما أن هناك تقدم فى هذة الصفة فى سن 14 سنة عندما يتم التوافق بين الحركات والزمن من الفراغ ، وعندما يتم التجكم فى الزمن والفراغ تتحسن هذه الصفة تحسنا قليلا – أما بعد ذلك يكون التقدم بطيئا جدا – وبوضوح الطفل الذى يفتقد الرشاقة فيما بين سن 12 إلى 14 سنة بجد صعوبة كبيرة فى تغغير هذه الصفة أو تطويرها ويعتبر غير مناسب للاشتراك فى الأنشطة التى تعتمد على هذا العنصر .
    كما أن السرعة ( سرعة رد الفعل وسرعة الحركة ) وسرعة تتالي الحركات تعتمد وبشكل كبير علي وظائف الجهاز العصبي المركزي وتصل إلي قمة نضجها وتطورها في سن 14 سنة ، ويمكن أن تستمر سرعة الجري في تحسنها أو تطورها فيما بعد سن 14 سنة لأنها تعتمد علي سرعة تتالي الخطوة وطول الخطوة والأخيرة تعتمد علي نمو الأطراف والقوة .
    فالاختيار الصحيح السليم للأنشطة الرياضية التي تتطلب بشكل خاص رد الفعل وسرعة الحركة يجب أن تبدأ في سن 14 سنة ـ فسرعة العدو في هذا السن تعتبر مؤشر جيد بالرغم انه من المستحسن أن نستمر في اختبار السرعة خاصة بين الأطفال حتى سن 16 سنة أو 17 سنة ـ وجدير بالذكر أن الحجم العضلي يزداد بانتظام أثناء السنوات الخاصة بالنمو لتصل إلي أقصي تطور في العقد الثالث من الحياة ، ومع ذلك فمن الممكن أن نقرر القدرة أو الطاقة أو القوة مبكرا فالقوة ترتبط بوزن الجسم حيث أنها تمثل 80 % لدي البالغين بحد أقصي حتى 16 سنة للأولاد و14 سنة للبنات ـ والقدرة من ناحية أخري تتطور مبكرا بشكل أكبر حيث تعتمد عليها معظم الأنشطة بشكل كبير كما أنها تعتمد علي عنصر السرعة الذي من الصعب أن يتطور .
    كما أن اختيار المواهب للأنشطة بشكل كبير كما أنها تعتمد علي عنصر السرعة الذي من الصعب أن يتطور .
    كما أن اختيار المواهب للأنشطة التي تتطلب القوة والتوجيه عملية معقدة غاية في التعقيد وتتطلب مستويات عالية في كل مرحلة سنية وتتطلب وضع مستويات لكل مرحلة سنية .
    دلائل خاصة بالبحث عن المواهب :
    هناك طريقتين للبحث عن المواهب :
    أ ـ الطريقة الطبيعية التي تعتمد علي الملاحظة ( البسيطة ) .
    ب ـ الطريقة العلمية والتي تتعلق بالعالم البولندي (بليك )
    والتي تتضمن ثلاثة مراحل :
    1 ـ يدعو المدربين والمدرسين الأطفال الصغار للالتحاق بمجموعات تدريب الصغار ، وذلك لتعليمهم المهارات الأساسية للأنشطة الخاصة .
    2 ـ أثناء التدريب الأساسي تظهر المواهب المناسبة والمرتبطة بالعمر البيولوجي والصحة والذكاء والشخصية ( الانضباط والمسئولية ...... الخ ) والخلقة الاجتماعية ـ ويتم فصل هؤلاء ووضعهم في مجموعة تدريب خاصة .
    3 ـ يتم الاختيار النهائي لذوي الأداء العالي إستنادا إلي المعايير أو المحكات الآتية :
    أ ـ الخصائص الشخصية ( الحماس أو العزيمة ) والإتزان النفسي وتوفر المقدرات الفسيولوجية الخاصة بالأنشطة المعنية .
    ب ـ سرعة التعلم والتكيف للمهارات الخاصة .
    ج ـ قدرة العمل الوظيفي خاصة الموائمة مع الحالة الاوكسجينية .
    وبالرغم أن هناك آراء مختلفة بالنسبة لأفضل الطرق المستخدمة لاختيار المواهب والسن الأمثل للتخصص فأن معظم الباحثين يوافقون علي ما يلي :
    1 ـ يجب أن يخطط لاختيار جيدا وبشكل متقدم .
    2 ـ المقدرات البدنية يجب أن تحدد علي أساس العمر البيولوجي .
    3 ـ الخصائص الفطرية أو الوراثية لها أهمية قصوى .
    4 ـ يجب أن يستند علي الصلاحيات المناسبة للأنشطة الرياضية المعنية .
    5 ـ حب العمل والحماس والرغبة للفوز ... الخ يجب أن توضع في الاعتبار إلي جانب المقدرات البدنية .
    6 ـ يجب عدم التعجل في الاختيار النهائي .



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 7:04 am